تفسير السعدي | العاديات | الآية 1
وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (11) (العاديات)
أقسم الله تعالى بالخيل الجارية في سبيله, حين يظهر صوتها من سرعة عدوها.
ولا يجوز للمخلوق أن يقسم إلا بالله, فإن القسم بغير الله شرك.
none