تفسير السعدي | ق | الآية 15
أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ ۚ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ (45) (ق)
أفعجزنا عن ابتداع الخلق الأول الذي خلقناه ولم يكن شيئا, فنعجز عن إعادتهم خلقا جديدا بعد فنائهم؟ لا يعجزنا ذلك, بل نحن عليه قادرون, ولكنهم في حيرة وشك من أمر البعث والنشور.
none