تفسير السعدي | الحديد | الآية 23
لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (29) (الحديد)
لكي لا تحزنوا على ما فاتكم من الدنيا, ولا تفرحوا بما أتاكم فرح بطر وأشر.
والله لا يحب كل متكبر بما أوتي من الدنيا فخور به على غيره.
none