تفسير السعدي | المنافقون | الآية 2
اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (11) (المنافقون)
إنما جعل المنافقون أيمانهم التي أقسموها سترة ووقاية لهم من المؤاخذه, والعذاب, ومنعوا أنفسهم, ومنعوا الناس عن طريق الله المستقيم, إنهم بئس ما كانوا يعملون
none