تفسير السعدي | العلق | الآية 16
نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (19) (العلق)
أي‏:‏ لنأخذن بناصيته، أخذًا عنيفًا، وهي حقيقة بذلك، فإنها ‏{‏نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ‏}‏ أي‏:‏ كاذبة في قولها، خاطئة في فعلها‏
none